أعراض وعلامات التحذير لمرض الخَرَف

أعراض وعلامات التحذير لمرض الخَرَف

26 فبراير 2024
التشخيص الذاتي الأولي للخَرَف

علامات تحذيرية – متى يجب التوجه الى الطبيب؟

أسئلة وأجوبة

الخَرَف عبارة عن مجموعة من الأعراض التي تشير الى تراجع وظائف الدماغ بالتدريج. في المراحل الأولى يظهر الضرر على شكل نسيان، عدم القدرة على تعلُّم أشياء جديدة وصعوبة في التركيز. أحيانًا تظهر في المراحل الأولى مشاكل سلوكية أيضًا.   

مزيد من المعلومات حول تعريف الخَرَف  

النسيان أو صعوبة التذكر هي ظواهر شائعة، بالأخص في سن الشيخوخة. إذا بدأتم تشعرون بأن الميل للنسيان يؤثر على الأداء اليومي أو يضر بالقدرة على تنفيذ المهام البسيطة، يُنصح باستشارة طبيب العائلة. إذا لزم الأمر، سيقوم طبيب العائلة بإحالتكم للتشخيص لدى طبيب مختص في هذا المجال (طبيب مختص بأمراض الشيخوخة، طبيب أعصاب أو طبيب نفسي). 

مزيد من المعلومات حول الفرق بين التراجع الذهني والخَرَف

 

لغاية اليوم، ليس هناك علاج لداء الزهايمر. على الرغم من ذلك، يمكن تأخير تدهور المرض بعدة طرق. هنالك أدلة على أن تنشيط القدرات الذهنية في المراحل الأولى من الخَرَف يساعد في حفظ القدرات وفي إبطاء وتيرة تقدُّم المرض. في مراحل متأخرة أكثر، يمكن منح المرضى تجربة إيجابية عن طريق اللمس وتحفيز الحواس.  

من المفيد تشخيص التغييرات في الذاكرة لعدة أسباب: 

  • هنالك عدة أمراض تُسبب الخَرَف بحيث أن داء الزهايمر هو الأكثر شيوعًا من بينها، ولكنه ليس الوحيد. كل مرض يتطور ويتم علاجه بطريقة مختلفة والتشخيص المبكر يتيح ملاءمة العلاج.     
  • أحيانًا لا يكون تراجع الذاكرة متعلقًا بالخَرَف وانما بأمراض أخرى يمكن علاجها مثل الاكتئاب، قصور في عمل الغدة الدرقية، الإصابة بعدوى، الجفاف أو كأثر جانبي لدواء معين. في هذه الحالات، قد يؤدي التشخيص والعلاج في الوقت الملائم الى تحسُّن كبير أو الى الشفاء.  
  • في المراحل الأولى من المرض يمكن ملاءمة علاج دوائي للتخفيف من أعراض المرض.  
  • يسمح التشخيص لكم ولأفراد العائلة الاستعداد مسبقًا للتغييرات المتوقعة بسبب تطور المرض. في المراحل المبكرة يمكنكم إبداء رغبتكم بشأن العلاج الطبي المستقبلي، إدارة الأموال ومواضيع أخرى ذات أهمية بالنسبة لكم. بالإضافة لذلك، يتيح التشخيص المبكر تأقلم أفراد العائلة بشكل أفضل.   

في معظم الحالات لا يكون هناك عامل وراثي واضح للمرض ولا توجد توصية بالخضوع لفحوصات وراثية لتشخيص الخَرَف في العائلة.  

في الحالات النادرة التي يظهر فيها الزهايمر في سن مبكر هنالك عامل وراثي معروف. في هذه الحالة، يمكن تحديد الجين المسؤول عن المرض لدى أفراد العائلة، ولكن ليس هنالك إمكانية لمنع تطور المرض. 

وفقًا لتقديرات الخبراء، فإن ثُلث حالات الخَرَف ناتجة عن عوامل خطر تتعلق بنمط الحياة.  

لمعلومات أخرى عن الوقاية من الخَرَف